هناك الكثير من النساء يسألون عن متى يبدا الم الاسنان عند الحامل وكيف نعرف ماهي الاسباب التي تؤدي اليه يعتبر الحمل من المراحل الفسيولوجية الهامة التي تمثل حالة خاصة للسيدات .لهذا يبدا الم الاسنان عند الحامل في بداية الحمل في اول ثلاث اشهر حيث تتغير بشكل مفاجأ آلية عمل العديد من أعضاء وأجهزة الجسم بشكل مؤقت نتيجة إختلاف الحالة الهرمونية للجسم ،


متى يبدا الم الاسنان عند الحامل



متى يبدا الم الاسنان عند الحامل
متى يبدا الم الاسنان عند الحامل


هناك الكثير من النساء يسألون عن متى يبدا الم الاسنان عند الحامل وكيف نعرف ماهي الاسباب التي تؤدي اليه ,

يعتبر الحمل من المراحل الفسيولوجية الهامة التي تمثل حالة خاصة للسيدات .

لهذا يبدا الم الاسنان عند الحامل في بداية الحمل في اول ثلاث اشهر   حيث تتغير بشكل مفاجأ  آلية عمل العديد من أعضاء وأجهزة الجسم بشكل مؤقت نتيجة إختلاف الحالة الهرمونية للجسم ،

 الأمر الذي قد يؤدى إلى ظهور بعض المشكلات الصحية أثناء الحمل ، وتعتبر الم الأسنان أحد أهم الظواهر المرضية التي قد يعاني منها عدد  كبير من السيدات أثناء شهور الحمل.

اسباب الم الاسنان عند الحامل


 ويعزى سبب الم الأسنان أثناء الحمل إلى الأسباب والعوامل التالية :


1.  من المعروف أن إحتياجات جسم الأم لعنصر الكالسيوم أثناء شهور الحمل تكون أكثر مقارنة عما هو معتاد ، نظرا لأن هذا العنصر يدخل في تكوين عظام الجنين ، وهو ما يعني ضرورة الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم كالبيض ومنتجات الألبان ، بالإضافة إلى تناول مكملات غذائية دوائية تحتوي على عنصر الكالسيوم ، لكن أحيانا قد تهمل بعض السيدات الحوامل مسألة تعويض حاجة الجسم المتزايدة للكالسيوم ، الأمر الذي يؤدي إلى تناقص مستويات الكالسيوم بجسم الأم ، ومن ثم زيادة إحتمالية الإصابة بهشاشة العظام والم الأسنان . أيضا وعلى نفس السياق فإن تناقص مستويات الماغنسيوم والفوسفور بجسم الأم أثناء شهور الحمل دون تعويض هذا النقص من شأنه أن يتسبب في مشكلة ألم الأسنان .

2.  عند حدوث الحمل فإن هرمونات الإستروجين & البروجسترون ( هرمونات الحمل ) تبدأ في التزايد على نحو مستمر ، هذه الهرمونات ذات تأثيرات فسيولوجية متعددة على سائر أعضاء وأنسجة الجسم ، فعلى سبيل المثال تتسبب هذه الهرمونات في زيادة النشاط الفطري بالفم ، وهو ما يزيد من قابلية الإصابة بتسوس الأسنان وآلام الأسنان .

3.  مع بداية الشهور الأولى من الحمل ، ونظرا للتأثير الهرموني لهرمونات الحمل فإن معجون الأسنان قد يكون ذو رائحة غير محببة لبعض الحوامل ، بل ومسببا للغثيان في بعض الأحيان ، الأمر الذي يؤدي إلى إهمالهن لغسل الأسنان بالفرشاة والمعجون ، ومن ثم زيادة إحتمالية الإصابة بألم الأسنان .

4.  يعتبر القئ المتكرر من الظواهر الفسيولوجية المميزة للحمل ، ولاسيما خلال الأشهر الثلاثة الأولى ، هذا القئ يحتوي بصورة أساسية على أحماض المعدة التي يتسبب إرتدادها في الفم إلى تآكل طبقة المينا الخارجية والشكوى من آلام الأسنان .

5.  أحيانا قد تنشأ آلام الأسنان أثناء الحمل نتيجة إصابة اللثة بالإلتهابات أو فرط التحسس ، والتي تنشأ بدورها أثناء الحمل نتيجة إرتفاع مستويات هرمونات الحمل التي تتسبب أحيانا في تورم الأنسجة بالجسم ، ولاسيما نسيج اللثة .

6.  تميل معظم السيدات الحوامل إلى الإفراط في تناول السكريات ، وذلك بدعوى ما يعرف بإسم الوحم ( الرغبة الشديدة في تناول أطعمة بعينها وخصوصا السكريات ) ، الأمر الذي قد يمهد إلى الإصابة بتسوس الأسنان والشكوى من آلام الأسنان ، ولاسيما إذا كان الأمر مقرونا بإهمال تنظيف الأسنان .

وبناء على ما سبق من أسباب وظواهر يمكننا الجزم بأن صحة وسلامة الأسنان من الأمور التي يتم إهمالها عادة أثناء شهور الحمل ، نظرا لأن الإهتمام يكون موجها بشكل رئيسي إلى الحمل وما يتعلق به من مشكلات قد تطرأ ، فضلا عن وجود معتقد شائع على نحو خاطئ يتلخص في إعتقاد معظم الناس أنه لايفضل زيارة طبيب الأسنان أثناء شهور الحمل ، وهو أمر خاطئ ومعكوس تماما .

إن معرفة متى يبدا الم الاسنان عند الحامل و صحة وسلامة الأسنان من الأمور الهامة التي ينبغي وضعها بعين الإعتبار أثناء شهور الحمل ، ولاسيما أنه ما من مشكلة من إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والعلاجية المتعلقة بالأسنان أثناء شهور الحمل دون أدنى خطر على الجنين ، بشرط أن يكون طبيب الأسنان المعالج على علم ودراية بالحمل ، فهناك على سبيل المثال بعض الأدوية التي قد لاتتناسب مع الحمل ، والتي يوجد لها بدائل لاتقل كفاءة عنها .

علاج الم الاسنان عند الحمل


وللتعامل مع آلام الأسنان أثناء الحمل ينصح بإتباع ما يلي ..

1.  الغرغرة بإستخدام محلول ملحي دافئ ، حيث يساعد على تسكين ألم الأسنان وتنظيف الفم ، لما له من تأثير قوي مضاد للبكتيريا .

2.  يمكن إستخدام الأدوية المسكنة للقضاء على الألم ، ولكن بعد إستشارة الطبيب المعالج لتحديد الأنواع التي تتناسب مع الحمل ، والتي منها على سبيل المثال أقراص الباراسيتامول . كذلك فلامانع من إستخدام الكريمات المخدرة الموضعية ، مع وجود إشراف طبي متخصص بالطبع .

3.  إستخدام قطع الثلج لتسكين الألم ، حيث يعطي الثلج شعورا بالخدر والتنميل مما يساعد على تلاشى الشعور بالألم .

4.  يعتبر القرنفل والنعناع والريحان من الخيارات الطبيعية الممتازة التي يمكن اللجوء إليها لتسكين الألم ، فضلا عن تأثيرها المطهر .

5.  الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون ، ولاسيما عقب تناول الطعام ، مع إستخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة لتجنب إصابة اللثة بالنزيف أو الإلتهابات .

6.  الحد قدر المستطاع من تناول السكريات والحلويات .

7.  زيارة طبيب الأسنان أثناء شهور الحمل على نحو دوري منتظم .

لهذا يعتبر من المهم جدا على كل امرأة  معرفة متى يبدا الم الاسنان عند الحامل وما هي الاسباب التي تؤدي اليه لكي تكون مستعده و تقوم بالوقاية منه ومراجعة طبيب الاسنان قبل فترة الحمل.
شارك المقال :

Dr.Abdullha

اضف تعليق :

0 تعليقات