ينشأ الهربس الفموي بسبب الإصابة بفيروس يعرف بإسم ( فيروس الهربس البسيط ) حيث تحدث الإصابة في البداية من خلال شعور بالوخز والتنميل في مواضع معينة حول الفم. لتظهر الإصابة بعد ذلك في هذه المواضع في صورة حويصلات صغيرة تحت سطح الجلد حول الفم أو على الشفاه.


الهربس الفموي اسبابه وطرق العلاج

الهربس الفموي اسبابه وطرق العلاج
الهربس الفموي اسبابه وطرق العلاج



ينشأ الهربس الفموي بسبب الإصابة بفيروس يعرف بإسم ( فيروس الهربس البسيط ) حيث تحدث الإصابة في البداية من خلال شعور بالوخز والتنميل في مواضع معينة حول الفم.

لتظهر الإصابة بعد ذلك في هذه المواضع في صورة حويصلات صغيرة تحت سطح الجلد حول الفم أو على الشفاه.

هذه الحويصلات تحتوي على سائل أبيض شفاف ، لكن لاحقا ومع حدوث التفاعلات الإلتهابية فإن هذه الحويصلات قد تحتوي على تجمعات صديدية ، فضلا عن الشعور بألم متفاوت الشدة في مواضع ظهور هذه الحويصلات .

هل الهربس الفموي معدي


يعتبر الهربس الفموي من الأمراض المعدية ، حيث يمكنه أن ينتقل من شخص إلى آخر بكل سهولة من خلال ملامسة شخص سليم للحويصلات أو للسائل الموجود بهذه الحويصلات لدى شخص مصاب بالمرض.

 وهو ما يحدث من خلال مشاركة الأدوات والمتعلقات الشخصية الخاصة بالشخص المريض . كذلك فإن ملامسة لعاب شخص مصاب بالهربس الفموي قد يتسبب في الإصابة بالمرض .

اسباب الهربس الفموي


تشير الدراسات الطبية إلى أن اسباب ظهور الهربس الفموي يرتبط عادة بالإصابة بنزلات البرد فيروسية المنشأ ، حيث لاتحدث الإصابة في الغالب إلا في حالة وجود خلل وظيفي في الآلية المناعية بالجسم.

 كما في حالة الإصابة بنزلات البرد ولاسيما في فصل الشتاء ، أو في حالات الإصابة بأي مرض ذو منشأ مناعي .

اعراض الهربس الفموي


عند الإصابة بالفيروس المسبب للهربس الفموي ، فإن فترة الحضانة لاتتعدى في الغالب بضعة أيام ، حيث يعاني المريض بعد ذلك من بعض الأعراض العامة المتفرقة ، مثل :

1.  إرتفاع درجة حرارة الجسم
2.  إلتهاب الحلق
3.  الشكوى من الصداع المتكرر.

 أما في الحالات المتقدمة من المرض فقد يعاني المريض كذلك من

1.  إلتهاب اللثة
2.  وتورم العقد الليمفاوية الموجودة بالرقبة
3.  الشعور بآلام عضلية متفرقة .

الى متى  تستمر فقاعات الهربس الفموي


أما بالنسبة للفقاعات الناشئة عن الهربس الفموي فإنها تستمر عادة ما يقرب من 7 – 10 أيام ، ثم تزول تدريجيا على نحو تلقائي.

حيث يكمن الفيروس المسبب للهربس الفموي في إحدى العقد العصبية الرئيسية الموجودة بالجسم ، وهو ما يشير إلى إحتمالية تكرار الإصابة بالمرض في كل مرة ينشط فيها هذا الفيروس عند وجود خلل بالآليات الدفاعية الخاصة بالجهاز المناعي .

أو نتيجة الإصابة بالإجهاد أو المرض ، كذلك فإن الإضطرابات الهرمونية أو التعرض لأشعة الشمس لفترات زمنية طويلة قد تكون سببا فى تنشيط الفيروس المسبب للهربس الفموي ، ومن ثم معاودة الإصابة في الظهور .

علاج الهربس الفموي


بناء على ما سبق يمكننا القول أنه لايوجد علاج جذري للقضاء على الهربس الفموي بشكل نهائي ، حيث يقتصر التعامل مع مثل هذه الحالات على التخفيف قدر الإمكان من حدة الأعراض ، والحدر قدر المستطاع من المضاعفات المرضية ، مع تأخير معدل تكرار الإصابة ، ويتم ذلك من خلال إتباع النصائح والتعليمات التالية :

1.  بالنسبة للعلاج الدوائي أثناء نوبات الإصابة : يتم إعطاء مضادات الفيروسات ( آسيكلوفير ) لتثبيط النشاط الفيروسي الناشئ + مسكنات الألم المضادة للإلتهاب ( الباراسيتامول أو الإيبوبروفين ) للحد من التفاعلات الإلتهابية الناشئة نتيجة ظهور الحويصلات التي تحتوى على الإفرازات الصديدية + الكريمات الموضعية الملطفة والمضادة للفيروسات . كذلك فلامانع من إستخدام مرطبات الفم والشفاه .

2.  عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة ، وإستخدام واقيات الشمس .

3.  تجنب التعرض للإجهاد البدني أو الذهني .

4.  تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ( هـ ) & مضادات الأكسدة ، مثل اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان ، وذلك لتعزيز الكفاءة الوظيفية للجهاز المناعي بالجسم .

5.  تجنب التعرض لنزلات البرد والإنفلونزا قدر المستطاع ، نظرا لأنها العامل الرئيسي المسبب للهربس الفموي .

6.  الإهتمام بالنظافة الشخصية ، وغسل اليدين جيدا على نحو دورى منتظم ، وذلك لتجنب إنتقال العدوى إلى الحلق أو العين أو الأعضاء التناسلية .


شارك المقال :

Dr.Abdullha

اضف تعليق :

0 تعليقات